الاذكار اســتغفر الله .. اســتغفر الله .. اســتغفر الله ۞ ســبحان اللــه وبـحـمـده ، ســبحان اللــه الـعـظيـم ۞ سـبـحان اللــه ، والـحمـدللـه ، ولاإله الى الله ، والله أكـبر ۞ اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل ابراهيم إنك حميد مجيد , اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل ابراهيم إنك حميد مجيد ۞ سـبحان اللــه وبـحمـده ، عــدد خـلقـه ، ورضـا نـفـسه ، وزنة عـرشه ، ومداد كـلماته ۞ لا إله إلا الله العظيم الحليم , لا إله إلا الله رب العرش العظيم , لا إله إلا الله رب السموات , ورب الأرض , ورب العرش الكريم ۞ لاحــول ولا قــوة إلى باللـــه

الجمعة، 4 مارس 2016

المغرب ...حريص على الإسعاد EAGER TO PLEASE




المواطنين في المغرب ليس لديهم الحق في طرح مبادرات للاقتراع، وإذا أرادوا أن يفعلوا هذا فعليهم جمع عشرات الآلاف من التوقيعات لكي تتاح لهم الفرصة لتقديم مقترحاتهم ليتم التصويت عليها من قبل استفتاء عام حتى يكون لهم الحق في اقرارها كقانون، وهي عملية شاقة وطويلة باعتراف الجميع، ولكن هذا على الأقل أفضل من لا شيء … وهذا هو تحديدًا ما لديهم الآن.

في المقابل، فإن المستثمرين الأجانب، وأكررها ثانيةً، المستثمرين الأجانب … ما عليهم إلا أن “يوصوا” بالقوانين والإصلاحات للحكومة حتى يتم سنها كقوانين، هكذا وبدون التماسات… وبدون استفتاءات… وبدون تصويت… ما عليهم إلا أن يقولوا فقط، “هذا ما نريده”، فيحصلون عليه.

هل لا زال لديكم أي شك حول من هم حكامكم؟

Citizens in Morocco do not have the right to introduce ballot initiatives.  If they did, they would have to collect tens of thousands of signatures to have the chance for their proposals to be voted upon by the general public in a referendum to have them passed into law.  An admittedly laborious and long process, but still, better than nothing…which is what they have now.

Foreign investors, however…and it bears  repeating foreign investors…have only to “recommend” laws and reforms to the government to have them enacted.  No petitions.  No referendums. No votes. They just say, “this is what we want.” and they get it.

Do you still have any doubt about who your rulers are?

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More